تنميه ذاتيه

ملخص كتاب علاقات خطرة

ملخص كتاب علاقات خطرة

نبذة عن الكتاب

كتاب علاقات خطرة للدكتور محمد طه استشاري ومدرس الطب النفسي في كلية الطب جامعة المنيا في مصر.

يُقدم محتوي كتاب علاقات خطرة بلغه عاميه وبأسلوب سهل ممتنع و يعرض ويحلل العلاقات المختلفة للإنسان طوال مشوار حياته 

و كيف تستطيع ان تعمق فهمك لنفسك تصاحبها وتفهم علاقاتك المختلفة وتتعامل بذكاء معها كيف تحمي نفسك من أي ضرر قد تسببه العلاقات .

كما يقول الدكتور محمد طه في مقدمة كتابه :

العلاقات بين البشر زي ماهي احد الاسباب الملهمه للسعاده والبهجه والاقبال على الحياة ساعات بتكون أحد اهم  مصادر التعاسه والالم .

ممكن علاقه تطلعك سابع سما و علاقة تنزل بيك لسابع ارض .

  الي بيبوظ يشوه يؤذي الناس علاقه والي بيصلح وبيغير وبيعالج بردو علاقه ومن هنا نقدر نقول ان الكتاب هيفيدك كانسان بيعيش في مجتمع بيتعامل مع اشخاص وبتربطهم علاقات مختلفة .

الكتاب ده عنك عن الي حواليك وعن الي بينكم احتمال تكتشف في اخر صفحاته انك شاركت في كتابته .

الكتاب يتكون من خمس أقسام كل قسم يعرض حاله او علاقة او تأثير او نصيحة  :

القسم الاول يتناول الفصول(1 الي 3 ):

بيستعرض الكاتب في الجزء دا علاقة الإنسان بنفسه وتركبيته الشخصية علاقته بجسمه وتقبله لذاته

وازاي يحسن استماع أصواته الداخلية بيقول انه كل واحد فينا جواه تلت شخصيات بتظهر ملامحهم في المواقف المختلفة .

الطفل الحر الي بيتصرف دايما بفطره وعفوية واما تحتويه وتفهمه او يتمرد عليك يتحول لطفل مشاكس .

تاني شخصية الوالد ودي بتظهر لما تساعد حد او تقع عليك مسؤليه ما واما تفهمه او يتحول لأب قاسي وناقد .

تالت شخصية وهي البالغ الرشيد الي كلها حكمه وعقلانيه ودا المايسترو الي بيتحكم في تنقلات الانسان بين الشخصيات دي .

القسم الثاني الفصول ( 4 الي 6 ):

بيستعرض الكاتب في الجزء دا علاقة الإنسان بالآخر .

والحقيقيه ان الجزء دا بيثير كثير من التساؤلات زي هل الي بيتعامل مع الناس دا انت وهل الشخص اللي بيتعامل معاك دا شايفك ولا بيتعامل معاك على اساس صورة في خياله رسمها بناء على مجموعة تجارب وخبرات سابقة اتعرضلها .

وبتتعلم  ان الانسان لازم يفرض سيطرته على نفسه ويثبت وجوده .

القسم الثالث الفصول (7 الي 10):

بيناقش الكاتب في الجزء دا الأثر الناتج عن العلاقات واللخبطه والاضطراب الي ممكن يحصل والي ممكن يأثر بالسلب على حياتنا وسعادتنا .

وزي ما بيعرض المشكلة بيعرض النصيحة وينصحنا اننا نعيش اللحظه ونخلق ذكريات طيبة في حياة الي حوالينا .

القسم الرابع الفصول(11 الي 19):

بيقدم الكاتب في الجزء دا الأمل لكل انسان حس في يوم انه خزل واو انه مش كفايه او عاني بأي شكل من الاشكال .

بيقدم الشفاء والحل  اننا نقبل  ونتعلم ونصدق  ان دي الحياة

وبينصحنا كمان اننا نقبل مشاعرنا زي ما هي ونديها وقتها  ونحترمها ونصدق اننا نستاهل نعيش ونستاهل نفرح ونستاهل نتحب .

القسم الخامس( الفصل 20 ):

 واخيرا بيستعرض الكاتب أمثلة لانماط بعض الشخصيات والعلاقات الموجودة في المجتمع وازاى نكون يقظين في التعامل معاها زي:

العلاقة مع شخص نرجسي  – العلاقة مع شخص اعتمادي –علاقه العمي – علاقه التقديس – علاقه الضحية والجاني والمنقذ –علاقة الزواج وغيرها .

وبيختم الكاتب بمعني العلاقه الحقيقه وهي العلاقة الي بتشفي الوجع وبتطور وبتبني فينا

العلاقه الي بتحس فيها انك متقدر وموجود وجودك فارق انك تستاهل

وانك مش مضطر تدفع اي تمن عشان ترضي حد

العلاقه الي تطمن وتفرح وتغير

العلاقه الي تقربنا من نفسنا ومن الناس ومن ربنا

العلاقه دي فيها الدوا وفيها الشفا من كل وجع عدي علينا

هي المفتاح وهي الباب وهي البيت النفسي الأصلي المنور الدافي.  

ربنا يرزقنا ويرزقكم بيها .

اقرأ ايضا : ملخص كتاب سندريلا سيركيت

السابق
نصائح للتغلب على صعوبات القراءة عند الأطفال في المدرسة
التالي
ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

اترك تعليقاً