تنميه ذاتيه

ملخص كتاب العادة الثامنة من الفعالية إلى العظمة

ملخص كتاب العادة الثامنة

نبذة عن الكتاب 

كتاب العادة الثامنة للكاتب ستيفن آر كوفي يدور حول كيفية إيجاد صوتك الداخلي ومساعدة الآخرين على اكتشاف صوتهم الخاص .

من أجل الازدهار في العمل في عصر المعلومات الذي نعيش فيه اليوم

حيث يكون الاعتماد المتبادل أكثر أهمية من الاستقلال.

إحدى النقاط الرئيسية في كتاب ستيفن آر كوفي الأكثر مبيعًا على مستوى العالم “العادات السبع للأشخاص ذوي الفعالية العالية” هو أنه في يومنا هذا وعصرنا أصبح العمل معًا أكثر قيمة من التنافس مع بعضنا البعض.

بالعودة إلى العصر الصناعي عندما كان العمل يعتمد علي المجهود الجسدي غالبا كانت الاختلافات في إنتاجية الأفراد فردية هامشية .

ولكن الآن بعد أن أصبحنا نعيش في عصر المعلومات اصبحت المعرفة هي مهارتنا الرئيسية .

في هذا الكتاب الإضافي لعام 2004 يشارك ستيفن كوفي معنا كيف يمكننا إعداد أنفسنا والآخرين لتحقيق النجاح في عالم العمل .

من خلال زراعة العادة الثامنة : وهي القدرة علي إيجاد صوتك الداخلي وإلهام الآخرين للعثور على صوتهم.

في الغالب كتاب العادة الثامنة موجه أكثر  نحو القادة والشركات .

العادة الثامنة هي أيضًا كتاب مهم على المستوى الشخصي خصوصًا القسم الخاص ببناء الثقة حيث أصبح سلعة نادرة في عالمنا قصير المدى .

إليك 3 دروس سوف تمكنك من ذلك :

1- حريتك في الاختيار هي أكبر هدية ولدت بها.

2- بناء الثقة من خلال أن تكون ودودًا ومعرفة متى تقول آسف ومتابعة وعودك.

3- قم بتمكين الآخرين بالتخلي عن السيطرة ومنحهم المسؤولية.

هل تريد إعداد نفسك لمهنة ناجحة في عالم ما بعد العصر الصناعي؟ ثم دعنا نزرع العادة الثامنة معًا وذلك من خلال هذه الدروس .

الدرس 1 : لم تولد هدية أكبر من القدرة على الاختيار.

من أجل مساعدة الآخرين في العثور على صوتهم يجب عليك أولاً العثور على صوتك بالطبع.

 يقول ستيفين كوفي مدى السرعة التي ستتمكن من القيام بذلك بها يعتمد على مدى استخدامك للهدايا  والهبات التي أعطيت الله لك عند ولادتك .

هناك العديد من المزايا التي ولدنا بها كوننا بشرا ولكن بحسب ستيفن فإن أكبرها هو :

أنك حر في اختيار كيف تتفاعل مع أي حالة في الحياة.

على عكس النباتات التي لا تستطيع الحركة أو الحيوانات التي تكون حياتها مجرد سلسلة من ردود الفعل الغريزية فإننا كبشر نختار ردود أفعالنا .

لا يمكننا السيطرة على ما يحدث لنا.

لكننا على يقين من أننا نملك الاختيار يمكن أن نقرر كيف سنواجه.

لذا سواء كانت تلك الخطوة التالية هي خطوة للامام أو للخلف فإن الأمر متروك لك تمامًا.

مثال على ذلك إذا عاملك شخص ما بشكل سيئ سواء كان رئيسك في العمل  أو صديقك إذا حاول الناس الضغط عليك للقيام بأشياء فالأمر متروك لك للاستسلام له أو فعل شيء حيال ذلك أو الابتعاد .

ومع ذلك فإن حرية الاختيار ليست العامل التمكيني الوحيد في العثور على صوتك.

 يتحدث كوفي أيضًا عن الأنواع الأربعة من الذكاء:

1-الذكاء الجسدي وهو قدرة جسمك على العمل في الغالب بشكل مناسب دون توجيه واعي.

2- الذكاء العقلي ما تسميه IQ.

3- الذكاء العاطفي الذي يدور حول التعاطف وما يسمى أحيانًا EQ.

4- الذكاء الروحي الذي هو بوصلة اخلاقك هو الشيء الذي يدفع نحو المعنى في حياتك.

إن التعرف على هذه السلطات التي تمتلكها واللعب بالطريقة التي تستخدمها بها هو الخطوة الأولى نحو إيجاد قواك الفريدة في العمل والاستفادة منها.

ثم كل ايجاد  شيء يتعلق بتوصيلها إلى الآخرين.

الدرس 2 : كن لطيفًا واعتذر عندما يتعين عليك تنفيذ ما وعدت به لبناء الثقة.

يصبح التواصل مع الآخرين أسهل عندما تكون علاقتكم  مبنية على الثقة. كلما وثقتما في بعضكما البعض ، كلما شعرت براحة في قول أشياء أكثر ، كلما فكرت في اقوال بعضكما البعض ، وكلما زاد احتمال قبولك لها.

فكر في هذا في مفهوم الأعمال ، ويمكنك أن ترى بسهولة لماذا الثقة هي واحدة من أهم الأشياء التي يجب على المديرين التنفيذيين العمل عليها. إنها تحدد السرعة التي يمكنك من خلالها التنفيذ ، وبالتالي نجاح شركتك بشكل عام.

يقول كوفي إن الثقة تستطيع الوصول إليها بثلاث طرق :

1- التزم بكلمتك :

إذا وعدت بشيء اتبعه اذا كنت لست متأكدا إذا كنت ستنجح؟ ثم لا تعد بذلك.

2- كن لطيفا :

بسيطة جدا لكنها قوية جدا فقط كن ودودًا . قل “شكرًا لك” و “من فضلك” و “كيف يمكنني مساعدتك؟” تجنب الثرثرة وكن إيجابيًا.

هذه الأشياء لا تكلف شيئا لكنها تقطع شوطا طويلا في تنمية العلاقات بشكل عام .

3- قل آسف عندما تضطر إلى ذلك :

كلنا نخطئ أفضل شيء يمكنك فعله عند حدوث ذلك هو الاعتراف به على الفور وقول “آسف” .

ومع ذلك الثقة ليست شارعًا باتجاه واحد لا يقتصر الأمر على كونك جديرًا بالثقة للآخرين عليك ايضا ان تثق بالاخرين .

الدرس 3 : التخلي عن التحكم وتسليم المسؤولية للآخرين لتمكينهم.

واحدة من أقوى الطرق لتمكين الآخرين هي تسليم السلطة لهم هذا لا يعني أنه يجب عليك السماح للمتدرب بإدارة الأعمال ولكن استمر دائمًا في توسيع المسؤولية والتحكم في موظفيك في عملهم.

على سبيل المثال إذا كنت تدير قوة عاملة للتنظيف فدعها تقرر ما هي منتجات التنظيف التي يجب استخدامها وما هي القفازات التي يجب ارتداؤها وما هي أجهزة التنظيف التي يجب تجربتها وكيفية تخطيط الجدول الزمني وما إلى ذلك .

إن امتلاك الحرية في اتخاذ هذه القرارات المهمة بشأن عملهم سيجعلهم يشعرون بدافع أكثر بكثير ويساعدهم بالطبع على الثقة في قراراتك المستقبلية.

بالمناسبة هذا ينطبق على الصداقات أيضًا اطلب من أصدقائك المساعدة وثق بهم للقيام بدورهم وانظر كيف ستنمو علاقتك معهم .

السابق
ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية
التالي
ملخص كتاب فن الخطابة

اترك تعليقاً