تنميه ذاتيه

ملخص كتاب الإنسان يبحث عن المعنى

ملخص كتاب الإنسان يبحث عن المعنى

نبذة عن الكتاب

كتاب الإنسان يبحث عن المعنى تأليف فيكتور فرانكل .

هو عمل غير روائي يعرض خبرة وتجربة فيكتور فرانكل في العيش في معسكرات الاعتقال النازية .

بالإضافة إلى  أسلوبه العلاجي النفسي الذي يطلق عليه العلاج المنطقي او العلاج بالمعني .

لا يعطي فرانكل القارئ أبدًا رواية خطية عن وقته في المخيمات وبدلاً من ذلك فهو أكثر تركيزًا على شرح كيف أثرت الصراعات اليومية في حياة المخيم على الحالة العقلية لنزلائه.

ونتيجة لذلك فإنه يعطي تفاصيل حول تجربته ويمكن عرض هذه التفاصيل كدليل لنظرياته النفسية.

كتاب الإنسان يبحث عن المعنى يحمل دراسة فريدة موغلة في العمق

عن تجربة الحياة في معسكرات الاعتقال النازية وصعوبة التجربة التي تعرض لها الدكتور فيكتور فرانكل الأستاذ بجامعة فيينا ومؤسس المدرسة الثالثة في العلاج النفسي بالمعنى بعد مدرستي فرويد وإدلر النمساويتين.

أهم أفكار الكتاب

يقول فرانكل أنه بناءً على ملاحظاته من زملائه السجناء يمر السجين النموذجي بثلاث مراحل عقلية: الصدمة في الأيام القليلة الأولى بعد وصوله واللامبالاة و “الموت العاطفي”

بمجرد أن اعتاد على الحياة في المخيم وخيبة الأمل بالحياة بعد تحريره

القسم الأول من الكتاب “تجارب في معسكر تركيز”

يستكشف معظم القسم الأول من الكتاب “تجارب في معسكر تركيز” ما حدث للسجناء اللامبالين وكيف تمكن فرانكل من تجنب هذا اللامبالاة.

جوهر فلسفة فرانكل هو أن رغبة الإنسان العميقة هي إيجاد المعنى في حياته .

وإذا تمكن من العثور على هذا المعنى يمكنه البقاء على قيد الحياة بالرغم من أي شئ.

وجد فرانكل معنى في تجاربه في معسكر الاعتقال من خلال قراره أنه سيستخدم معاناته كفرصة ليجعل من نفسه شخصًا أفضل.

بدلاً من أن يصبح غير مبالٍ ويصبح محكوم عليه بالفشل والموت اختار أن يتقبل معاناته.

وفقا لفرانكل في حين أن مصير الرجل في الحياة يتأثر بالتأكيد بالظروف التي يجد نفسه فيها إلا أنه في نهاية المطاف حر في اختيار طريقه الخاص في الحياة.

حتى في أسوأ حالة ممكنة وبالرغم ما يتعرض له المرء من معاناة

يتمتع الإنسان دائمًا بحرية اختيار مواقفه تجاه الحياة واختيار حالة الانهزام والاستسلام أو اختيار المواجهة  .

يدعي فرانكل أن هناك ثلاث طرق لإيجاد المعنى او بمعني اخر الهدف في الحياة:

من خلال العمل ومن خلال الحب والمعاناة .

احتفظ فرانكل برغبته في ايجاد المعنى أو رغبته في أن يعيش حياة ذات معنى .

هو على قيد الحياة خلال ثلاث سنوات في المخيمات

من خلال التركيز على المعاني المحتملة التي يمكن أن يخلقها لنفسه استطاع فرانك ان يفعل ذلك.

بالإضافة إلى إيجاد معنى في معاناته حفز فرانكل نفسه بالتفكير في العمل الذي يريد القيام به بعد مغادرة المخيم.

أراد إعادة كتابة مخطوطته حول المعالجة المنطقية – وهي مخطوطة أخذها النازيون منه عندما وصل إلى أوشفيتز.

وجد فرانكل أيضًا أملًا في الحب وساعدته صورة زوجته في أصعب الأوقات.

كان فرانكل قادرًا على استخدام عمله وحبه ومعاناته لإبقاء نفسه على قيد الحياة لأنه شعر أنه مسؤول عن حياته وانها حياته ذات معني .

يجادل بأن البشر لا يمكنهم فهم المعنى العام أو المعنى الغامض للحياة .

وانه يجب أن نبحث عن طرق لجعل كل لحظة فردية ذات قيمة .

وانه يوجد لكل شخص مهنة فريدة لا يستطيع تحقيقها إلا وهومتحمل للمسؤول .

القسم الثاني من الكتاب ” العلاج المنطقي بإيجاز ”

هو مكرس لشرح أفكار فرانكل حول العلاج المنطقي بمزيد من التفصيل.

يشرح أن إرادة ورغبة الإنسان في ايجاده للمعنى يمكن أن تصبح محبطة وجوديًا

والتي يمكن أن تثير بدورها العصب اللاجيني.

بمعنى آخرإذا لم يجد الرجل المعنى أو الغرض في حياته فقد يعاني من مشاكل عقلية تحتاج إلى معالجة.

يقول فرانكل بأنه يجب على الجميع أن يجاهدوا ليكونوا دائما في مواجهة حالة الثبات او عدم الحراك

نتيجة التوتراو التعارض بين ما فعله المرء بالفعل وما يأمل المرء في تحقيقه.

بالنسبة إلى فرانكل فإن هذا التوتر بين الماضي والحاضر أمر حيوي للصحة العقلية.

بالنسبة لأولئك الذين يحتاجون إلى العلاج يساعدهم فرانكل في التغلب على مخاوفهم باستخدام نية متناقضة ، حيث يحاول الشخص إحداث الشيء الدقيق الذي يخشاه.

في نهاية المطاف ، يسعى العلاج المنطقي لمساعدة مرضاه على تطوير الأهداف سواء تخلصوا من الرهاب أو نجوا من وضع مروع وإيجاد طرق لإنجازها بشكل هادف.

فرانكل أنهى كتابه بقوله أن “الإنسان هو الذي اخترع غرف الغاز في أوشفيتز. ومع ذلك ، فهو أيضًا الذي دخل غرف الغاز هذه بشكل مستقيم “.

يعتقد فرانكل أنه في حين أن الإنسان قادر بالتأكيد على فعل الشر فلا يجب أن يكون أي إنسان فرد شريرًا.

كل إنسان لديه القدرة على تغيير سلوكه وموقفه في كل حالة يصل إليها فهي ممكنة التغير يؤكد فرانكل هذا الاعتقاد كأساس لتفاؤله المأساوي أو إيمانه بأهمية قول “نعم استطيع” على الرغم من كل شيء.

اقرأ ايضا : ملخص كتاب طعام حب صلاة

السابق
ملخص كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس
التالي
نصائح للتغلب على صعوبات القراءة عند الأطفال في المدرسة

اترك تعليقاً