تنميه ذاتيه

ملخص كتاب الأب الغني والأب الفقير

ملخص كتاب الأب الفقير و الأب الغني

نبذة عن الكتاب

كتاب الأب الغني والأب الفقير عبارة عن قصة شخص (الراوي أوالمؤلف) لديه والدان : الأول كان والده الفعلي وهو الأب الفقير والآخر كان والد صديق طفولته مايك وهو الأب الغني.

علم كلا الوالدين المؤلف كيفية تحقيق النجاح ولكن مع مناهج متباينة للغاية وجهات مختلفة.

أصبح من الواضح للمؤلف أن نهج الأب له معاني كثيرة وله معنى مالي أكثر.

يقارن المؤلف خلال كتاب الأب الغني والأب الفقير كلا من الآباء مبادئهم وأفكارهم وممارساتهم المالية وطريقتهم .

وكيف أن والده الحقيقي الرجل الفقير والمكافح ذو تعليم عالٍ تضاءل امام والده الغني من حيث بناء الأصول والثقافة المالية والتجارية.

يقارن المؤلف والده الفقير بهؤلاء الناس الذين هو في سباق بشكل دائم مع الحياة ومتطلباتها

وهم محاصرون بشكل دائم ايضا يدورون في حلقة مفرغة من الحاجة إلى المزيد

ولكنهم لم يتمكنوا أبدًا من تلبية أحلامهم في امتلاك المال والثروة بسبب نقص واضح في المعرفة المالية لديهم.

يقضون الكثير من الوقت في المدرسة يتعلمون كثير من علوم الحياة لكنهم لم يحصلوا على أي دروس قيّمة حول المال ببساطة لأنه لم يتم تعليمهم ذلك من قبل.

على النقيض من ذلك يمثل والده الثري جوهر المجتمع الثري المستقل

الذي يستغل عن عمد قوة الشركات ومعرفته الشخصية بالضرائب والمحاسبة وكل ما يتعلق بالمعرفة المالية (أو تلك الخاصة بمستشاريهم الماليين) والتي يتلاعبون بها لصالحهم.

يٌختصر موضوع كتاب الأب الغني والأب الفقير إلى مفهومين أساسيين هما عمل ما يمكن القيام به او وريادة الأعمال بشجاعة وعدم الخوف من المخاطر.

يسلط المؤلف الضوء على هذين المفهومين من خلال تقديم أمثلة متعددة لكل منهما والتركيز على الحاجة إلى المعرفة المالية.

كيف تساهم قوة الشركات في جعل الأغنياء أكثر ثراءً والاهتمام بشؤونهم الخاصة والتغلب على العقبات من خلال التغلب على الكسل والخوف والسخرية والمواقف السلبية الأخرى التي تعترض طريق الإنسان والاعتراف بخصائص البشر وكيف تعيق مفاهيمهم ومنشأهم السابق وأهدافهم في الحرية المالية.

ستة دروس رئيسية يناقشها كتاب الأب الغني والأب الفقير:

الأغنياء لا يعملون مقابل المال

يتحدث الكاتب عن الأشخاص الذين يسعون دائما الى المغامرة  و لديهم الشجاعة الكافية لذلك.

يطور المؤلف الأفكار التي تفيد بأن الفقراء والطبقة الوسطى يعملون من أجل المال والخوف والجشع يسبب الجهل والفقر .

يشدد المؤلف أيضا على أن الفرص في الحياة تأتي وتذهب.

و أن الأغنياء  أوالناجحين ماديا على الفور ويحولونها إلى سبائك ذهبية.

لا يرى آخرون هذه الفرص لأنهم مشغولون للغاية في البحث عن المال من أجل حياة آمنة مستقرة خالية من المخاطرة كما يقول المؤلف “هذا كل ما سيحصلون عليه”.

أهمية محو الأمية المالية

يعتقد المؤلف أن محو الأمية المالية يبدأ بمعرفة عملية لعلم المحاسبة.

من الضروري معرفة المتاح لديك والمطلوب منك والفرق بينهم  لجعل هذين المصطلحين مفهومين للقراء

يقوم المؤلف بعمل رسم تخطيطي بدائي لهذين المفهومين لتحفيزهم على شراء المطلوب مع إبقاء (المصروفات) عند الحد الأدنى.

ويذكر المؤلف أن الفقراء لا يزالون فقراء لأنهم يفعلون عكس ذلك فهم لديهم الكثير من المتطلبات ولا يمتلكون أي اموال لذلك

حتى تبدو ميزانياتهم العمومية وبيانات الدخل الخاصة بهم قليلة وغير مرضية.

يجب أن يفهم الناس أنه المقياس هنا ليس مقدار ما يقومون به ولكن كم ما يحتفظون به وفقًا لما يحتاجون  أي الموازنة بين متطلبات الإنسان وما لديه  وهذا مبدأ أساسي يركز عليه هذا الجزء.

اهتم بشؤونك الخاصة

يقدم المؤلف مفهوم الاستثمار العقاري ويستخدم ماكدونالدز كمثال.

ويشير إلى أن ماكدونالدز قد لا يصنع أفضل أنواع الهامبرغر في العالم ، ولكنه يمتلك “أكثر التقاطعات والشوارع قيمة في أمريكا”.

يلاحظ المؤلف أن الأفراد بحاجة إلى الاهتمام بأعمالهم الخاصة إذا كانوا يرغبون في أن يصبحوا مكتفين ذاتياً مالياً.

لا يجب أن يمانعوا فكرة عمل صاحب في العمل بنفسه

يجب أن يكونوا هم رؤساءهم اعمالهم الخاصة وعليهم ورعاية أعمالهم الخاصة ايضا .

الضرائب وقوة الشركات

ذكر المؤلف أن الفقراء يسمحون للشركات بالتلاعب بهم بينما يعرف الأغنياء كيفية استخدام الوسائل الانتاجية المختلفة واستخدمها بحرفيه شديدة .

وهذا يعني أن الأغنياء يمتلكون المعرفة والدهاء لاستخدام قوة الشركة لحماية وتعزيز أصولهم.

تكمن ميزة الشركة مقابل مصلحة الفرد في كيفية دفع الشركات للضرائب

المؤلف يعرض هذه النقطة بوضوح :

يكسب الأفراد المال ويدفعون الضرائب على تلك الأموال ويعيشون مع ما تبقى.

الشركة من ناحية أخرى تكسب المال وتنفق كل ما تستطيع وتخضع للضريبة على أي شيء متبقي.

ويضيف المؤلف أن الأفراد قد لا يكونوا على دراية بمدى التلاعب بهم .

يعملون من يناير إلى منتصف مايو لإثراء الحكومة من خلال دفع الضرائب على دخلهمو في هذه الأثناء لا يُفرض على الأغنياء اصحاب الشركات ضرائب.

يخترع الأغنياء المال

يطور المؤلف مفهوم عدم الثقة في النفس.

يقول أن كل شخص يولد بموهبتة وقدراته لكن تلك الموهبة تُقمع بسبب عدم الثقة في النفس والخوف.

يلاحظ أنه ليس بالضرورة ان يتمتع الأشخاص الأذكياء المتعلمين الذين يتقدمون  بالجرأة والمغامرة.

ويشدد على أن الناس لا يتقدمون مالياً حتى لو كان لديهم الكثير من المال لأنه يكون لديهم فرصاً يفشلون في الاستفادة منها.

معظمهم يجلسون في انتظار فرصة مناسبة.

فكرة المؤلف هي أن الناس من يخلقون الفرص لا يجب أن ينتظرو ا الفرصة لتقرع بابهم.

يقول إنه نفس الشيء مع المال يجب أن يتم إنشاؤه وصنعه بالعمل لا انتظاره

الحاجة للعمل من أجل التعلم وليس من أجل المال

له هو الفصل الذي يتحدث فيه المؤلف عن المهارات التي يحتاجها الأفراد لتطويرها لتحقيق النجاح المالي.

يُعطى القارئ مثالاً لامرأة شابة حصلت على درجة الماجستير في الأدب الإنجليزي وقد شعرت بالإهانة عندما اٌقترح عليها  أن تتعلم البيع والقيام بالتسويق المباشر.

بعد كل العمل الشاق للحصول على شهادتها لم تعتقد أنها ستضطر إلى تتعلم كيف تكون مندوب مبيعات من أجل العمل وكسب المال وهي مهنة لم تفكر بها كثيرًا.

يستخدم المؤلف هذا المثال للتأكيد على أن هناك مهارات أخرى يحتاج الناس إلى تعلمها لمساعدتهم على الطريق نحو الحرية المالية.

اقرأ ايضا : ملخص كتاب مزرعة الحيوان

السابق
ملخص كتاب مزرعة الحيوان
التالي
ملخص كتاب طعام صلاة حب |امرأة تبحث عن كل شيء

اترك تعليقاً