تطوير مهارات القراءة

فوائد تعليم القراءة للأطفال في المنزل

فوائد-تعليم القراءة للأطفال في المنزل

يعد تعليم القراءة للأطفال من الاشياء المهمة والحيوية في حياة الطفل .

يهتم العديد من الآباء اليوم باهتمام أكبر وأكثر نشاطًا بتعليم القراءة للأطفال .

الكثير من الأمهات حتى في مرحلة الحمل يكون عادة ما يشغل بالها ويستحوذ على جزء كبير من تفكيرها هو كيف ستربي طفلها القادم تربية صحيحة وتقدم له التعليم الصحيح .

عندما يولد الطفل تبدأ هذه الأم في تربية وتعليم  طفلها الجديد بكل الطرق والوسائل المتاحة   لضمان تطوير مهاراته الحركية ومهارات حل المشكلات والمهارات المعرفية بشكل كامل.

لهذا السبب يتزايد عدد الآباء الذين يتولون مهمة تعليم القراءة للأطفال في المنزل  بدلا من النظام المدرسي ويقومون بهذه المهام العظيمة بأنفسهم.

سواء كنت تدرس طفلك في المنزل أو ببساطة أحد الوالدين المتحمسين النشطين الذين يرغبون في إعطاء طفلهم السبق .

إليك ثلاث مزايا جيدة جدًا يوفرها تعليم القراءة للأطفال في المنزل.

التدريس الفردي

عندما يتعلم الطفل القراءة في الفصل سيشارك مدرس القراءة مع 20 طفلًا آخرين.

هذا يعني أنه في درس مدته 30 دقيقة سيحصل طفلك على اهتمام واحد من هذا المعلم لمدة دقيقة واحدة تقريبًا.

ضع في اعتبارك الآن أنه إذا قمت بتعليم طفلك القراءة في المنزل فسوف يحصل على اهتمامك الكامل الفردي طوال مدة الدرس سواء كان ذلك لمدة 5 دقائق أو ساعة كاملة.

هذه اللمسة الشخصية تضمن النجاح الهائل في أقصر وقت ممكن.

إبقائهم مهتمين لفترة أطول

إذا أجبر الطفل على قراءة أي شيء لا يثير اهتمامه لن ينتبه الطفل ولكن تستطيع انت في المنزل تحفيز طفللك علي الاهتمام بموضوع القراءة من خلال العديد من الوسائل من خلال .

تضمين الكلمات في دروس القراءة التي يحبها  مثلا  حكاية القصص والكتب المصورة و الملونة 

التي تجذب انتباه جميع الأطفال الصغار والسماح له باختيار الكتب التي يحبها والتي سيحب قرأتها دائما ويكون متحمس لها دون اي مجهود منك

من خلال تعليم طفلك القراءة في المنزل لديك القدرة على إشعال شرارة  حب القراءة في طفلك وتحويل هذه الشرارة عادة وهواية يمارسها باستمرار ويجني ثمارها .

إذا كان طفلك يحب ما يقرأه منذ اليوم الأول فستصبح القراءة شغفًا لا يمكن لأحد أن يبتعد عنه ولا حتى منهج المدرسة.

تجنب حروب أساليب تعليم القراءة

من خلال اختيار تعليم طفلك القراءة في المنزل يمكنك تجنب اساليب حروب القراءة تمامًا.

ما هي حروب اساليب القراءة التي تسأل عنها؟

حسنًا في معظم البلدان ينخرط النظام المدرسي والمعلمون الآخرون في معركة كبيرة حول ما إذا كان من الأفضل تعليم الطفل القراءة باستخدام الصوتيات (نطق الكلمات) أو القراءة البصرية (انظر وقل).

لحسن الحظ بالنسبة لمدرسة المنزل أو الوالدين في مرحلة ما قبل المدرسة في المنزل ليس هناك من خيار.

ما هي الطريقة الأفضل لتعليم طفلك القراءة ؟

حدد أهدافك قبل البدء في عملية تعليم القراءة لطفلك

في الواقع عندما تدرس في المنزل أو تدرس طفلك في المنزل قبل المدرسة تكون أولويتك الأولى هي تعليم طفلك القراءة.

ومع ذلك عند تعليم طفلك القراءة يصبح من السهل جدًا تجاهل أهدافك التي ترغب من اجلها تعليم طفلك القراءة .

لذا ابدأ بطرح هذا السؤال المهم على نفسك وحاول ان تجد الاجابة وتحدد اهدافك ” لماذا أريد أن يقرأ طفلي؟ ” .

و لأننا جميعًا نريد أن يقرأ أطفالنا إنه لان ذلك أبسط متطلبات التعليم وبدونه سيصبح لطفلك غير قادر علي التفاعل ومواكبة م يحدث حوله.

ولأنه بدون هدف واضح ومحدد للغاية قد تشتت انتباهك كثرة الكيفية ونسيان السبب.

تصبح عملية تعليم طفلك القراءة والتي يجب ان تكون مهمة سهلة مملة ومثيرة للسخط ولا تحقق النتائج المرجوة منها.

إذا قمت ببساطة بتعيين هدف لطفلك ليتعليم القراءة فسيقوم طفلك بالقراءة.

وايضا إذا حددت هدفًا لطفلك ليحب القراءة ويصبح قارئًا بارعا فهذا هو ما ستحصل عليه.

لذا بمجرد طرح سؤال واحد ، فقد أحدثت فرقًا كبيرًا في نهج طفلك في القراءة وقمت بوضعهم على الطريق نحو نجاح أكبر.

عندما يتعلق الأمر بالنقاش بين قراءة البصر والصوتيات يتم تجاهل القليل من المعلومات لتسهيل حجة كل جانب.

في الواقع يحتاج الطفل إلى كلتا الطريقتين لتحقيق قدرة القراءة المثالية.

باستخدام طريقة القراءة البصرية (نظرة وقول) أولاً لإثارة اهتمام طفلك بالقراءة وبناء ثقته

ومن ثم عن طريق إدخال الصوتيات (نطق الكلمات) يمكن أن يقرأ طفلك بنفسه في 4 أشهر.

عندما يحرص طفلك على القراءة ويجلس للقراءة دون أي توجيه منك .

فقد نجحت أخيرًا وسيكونون قراءًا مدى الحياة ولا تحتاج حقًا إلى معرفة المزيد من الأسباب التي تجعل تعليم طفلك فكرة رائعة للقراءة في المنزل.

ببساطة وظيفتك كوالد في المنزل يقوم بتعليم طفلك القراءة هو التأكد من أن طفلك يتعلم القراءة بسرعة وسهولة ومن تلقاء نفسه.

لتحقيق ذلك بطريقة ممتعة لك ولطفلك وتغرس حبًا كبيرًا للقراءة في طفلك يعني أنك

والد و المدرسة في المنزل يجب ان تختار ما يتناسب مع عقلية طفلك واهتماته لكي تستطيع النجاح في تعليمه القراءة .

و من خلال تبسيط عملية القراءة باستخدام كل من القراءة البصرية والصوتيات فإنك تجعل طفلك يتعلم القراءة بسرعة فحسب

و بل ايضا سيحب القراءة و أيضًا سيصبح طفلًك يستطيع ان يقرأ بشكل منفرد و بشكل أفضل وأسرع من الأطفال الذين يتعمون باستخدام طريقة واحدة فقط إما في قراءة البصر أو الصوتيات .

من خلال تعليم طفلك الكلمات الأكثر استخداما في اللغة

ثم من خلال مساعدته على قراءة كتابه الأول في أقرب وقت ممكن سيبدأ في الحصول على رغبة القراءة وستنمو ثقته .

قريبًا حتى قبل أن تعرف ذلك سينتقل طفلك إلى الكتاب الثاني والثاني والرابع .

وسيبدأ في سؤالك عن كيفية نطق هذه الكلمة وهذه الكلمة.

وسرعان ما سيبدأون في نطق الكلمات لأنفسهم.

هذا له نتيجتان. أولاً إنهم جاهزون لسماع الكلمات المختلفة وفمهما وثانيًا هم الآن يحبون القراءة وسيفعلون كل ما يلزم لمعرفة جميع الأشياء الأخرى المثيرة للاهتمام والرائعة التي تختبئ في صفحات كتبهم.

وما لديك الآن هو طفل يحب القراءة ويريد تعلم القراءة بشكل أفضل.

وهكذا تتم المهمة .

اقرأ ايضا : 5 طرق لتعليم طفلك القراءة في المنزل قبل دخول المدرسة

السابق
5 طرق لتعليم طفلك القراءة في المنزل قبل دخول المدرسة
التالي
ملخص كتاب السر

اترك تعليقاً