تطوير مهارات القراءة

زيادة الفهم والاستيعاب عند الاطفال أثناء القراءة

القراءة للأطفال

ان أهمية تعليم القراءه للأطفال ومهارات الفهم والاستيعاب لما يقرأ وغرس حبها في نفسه ذات اهميه بالغه .

في إحدى الإحصاءات المقلقة يقدر الخبراء أن ثلثي الطلاب الذين يصلون إلى الصف الرابع دون إتقان فهم القراءة قد يعانون من الفقرأو السجن .

لا شك أن تعليم القراءة للأطفال هي أداة ممتازة لتعزيز مهارات التعلم ، وتطوير اهتمامتهم واتصالهم بالعالم الخارجي .

مع التوسع التكنولوجي  وتعرض الأطفال لمستوى متزايد من المعلومات من جميع الجهات تم استبدال القراءة للأطفال في العديد من الحالات باشياء اخري لتعلم على الرغم من الأجهزة اللوحية والقراء الإلكترونيين فإن الأطفال ببساطة لا يقرؤون كثيرًا اليوم ونتيجة لذلك انخفض تطور فهم القراءة وفقًا لذلك .

يقدم لنا الخبراء بعض الأخبار الإيجابية أيضًا يحصل هؤلاء الأطفال الذين يطورون مهاراتهم في القراءة والكتابة على درجات أفضل ويحصلون على حضور أفضل ويستمتعون بالمدرسة أكثرو كبالغين يستمر الأطفال المتعلمون في شغل وظائف أفضل ويتمتعون بأرباح أعلى .

عملية القراءة للأطفال

تعد القراءة واحدة من أكثر عمليات الدماغ البشري تعقيدًا حيث نقوم بفك الرموز (الحروف) لاشتقاق المعنى والقراءة ليست مجرد مجموعة من  الكلمات الموجودة على صفحة انها تجربة يخوضها العقل تشكل المعرفة واللغة والمعتقدات والمواقف والرؤية لدى الإنسان وليست مجرد التعرف على الكلمات وفهم الجمل

يجب أن يكون القارئ قادرًا على وضع ما يقرأه في سياق منطقي والطريقة الوحيدة لإتقان القراءة هي من خلال الممارسة ولكن حتى الممارسة المكثفة في القراءة لا تضمن تطوير فهم فعال للقراءة .

تساعد مناقشة ما يقرأه المتعلمون الصغار على توسيع مهاراتهم في الفهم والاستعاب أثناء القراءة .

أهمية الفهم أثناء القراءة للأطفال

كبالغين نقرأ لأسباب عديدة نقرأ للمتعة أو لمعرفة الأحداث الجارية نقرأ لزيادة أو اكتساب المهارات والقدرات كثيرا ما نقرأ في سياق أو سياق عملنا ما لم نتمكن من فهم ما نقرأه فلن يكون لدينا أمل كبير في تحقيق أي من هذه الأهداف .

بالنسبة للأطفال فإن المخاطر أكبرفالتعلم تراكمي خاصة للأطفال الصغار وكل معلومة جديدة تبني على ما جاء قبلها ويجب أن يفهم طفلك بفعالية ما يقرأه .

تُعرف مشكلة شائعة في المدارس وأماكن العمل اليوم بالأمية الوظيفية حيث يمتلك الفرد القدرة على القراءة ، ولكن لأن الفهم ضعيف فلا يكتسب أي فهم للمعلومات التي تصلة أو قيمة

زيادة فهم القراءة للأطفال

يمكن للوالدين ومقدمي الرعاية مساعدة الطفل على زيادة مهارات استيعابه للقراءة بطرق عديدة .

من المهم التحدث مع الطفل حول فهمه لما قرأه للتو ولكن يمكن أن تبدأ العملية حتى قبل أن يفتح الطفل كتابًا .

انظر إلى العنوان معه وناقش معه موضوع الكتاب واسأله عما يعرفه بالفعل عن الموضوع أو ما يعتقد أنه قد يتعلمه من الكتاب وشجعه على الحديث عن مقاطع أو مفاهيم تربكه .

أخيرًا اطلب منها ربط ما يقرأه بتجاربه الخاصة ويمكنك العثور على مجموعة متنوعة من البرامج التعليمية المفيدة لتعزيز فهم القراءة للأطفال.

هذا مهم بالنسبة للقراء المبتدئين ولكن أيضًا للقراء الشباب الذين يعانون من بطئ الفهم أو عدم الاستيعاب الكامل لما يقرؤن .

واخيرا إن إيجاد طرق لجعل القراءة ممتعة لطفلك مع مساعدته على تطوير هذه المهارات الهامة تكاد تضمن لك مستقبل افضل لطفلك تربيه انسان قادر على التواصل والفهم والوصول إلى المعرفة والتعلم .

اقرا ايضا : كيف تجعل أطفالك يحبون القراءة

اقرا ايضا : متى يجب على الوالدين التوقف عن القراءة لأطفالهم

السابق
اقتباسات من رواية شيفرة بلال
التالي
خطه منهجية للقراءة اليومية

اترك تعليقاً