معلومات غذائية

الفوائد الصحية للزعتر وآثاره الجانبية

الفوائد الصحية للزعتر

الزعتر هو عشب شائع يستخدم على نطاق واسع في إضافة  نكهة مميزة للطعام. في المطابخ الحديثة المعاصرة يتم استخدامه كمكون أساسي بالاضافة إلى استخدامه في الطب.

تم استخدام الزعتر لقرون في  العديد من الثقافات . استخدم المصريون القدماء الزعتر في طقوس التحنيط الخاصة بهم ، والثقافات الأخرى بما في ذلك اليونانية والرومانية التي كانت تقوم بحرق الزعتر كبخور في معابدهم.  

يُفضل استخدام الزعتر طازجًا ولكنه متاح بشكل عام بشكل بشكل مجفف وفي صورة  معجون. تميل العديد من الأعشاب إلى فقدان مذاقها عند تجفيفها ، ويعتبر الزعتر أحد الاستثناءات. يمكن استخدامه في الحساء واليخنات وكذلك اللحوم المشوية.

يُعرف الزعتر نباتيًا باسم الزعتر الشائع (بالإنجليزية Thyme) .و مواطنه  الأصلي هي الأجزاء الجنوبية من أوروبا و يعتبر عشبًا شائعًا الاستخدام والزراعة  حول العالم.

يمكن استخدام الزعتر على شكل “أغصان” أو يمكن إزالة الأوراق من الجذع الرقيق واستخدامها بالكامل أو تقطيعه لإطلاق نكهة إضافية.

الاستخدامات المختلفة للزعتر 

من الناحية الغذائية ، فإن الزعتر يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج وفيتامين أ. بالاضافة إلى بعض العناصر الغذائية مثل الحديد والبوتاسيوم والزنك والمنغنيز والفوسفور.

بالإضافة إلى النكهة الممتازة التي يضيفها إلى الطهي ، فإن الزعتر مفيد أيضًا للعديد من الاستخدامات الطبية.

يحتوي كل 100جرام من الزعتر بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :

  • السعرات الحرارية: 101
  • الدهون: 1.68جم
  • الدهون المشبعة: 0.46جم
  • الكاربوهيدرات: 24.45جم
  • الألياف: 14جم

الفوائد الصحية للزعتر

فيما يلي أهم الفوائد الصحية للزعتر

1- الزعتر مفيد لمشاكل الصدر والتنفس يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض السعال من نزلات البرد أو الأنفلونزا.

تم استخدام هذا العشب العطري الجميل كدواء على مر التاريخ وخاصةً لمشاكل الصدر والجهاز التنفسي. وجد الباحثون أن الزعتر يحتوي على زيت طيار يعرف باسم الثيمول هذا الزيت يعمل كمطهر.تظهر بعض الأبحاث أن تناول الزعتر عن طريق الفم ، مع الأعشاب الأخرى ، يعالج أعراض التهاب الشعب الهوائية مثل السعال والحمى ويقلل من إنتاج البلغم لدى البالغين والأطفال والمراهقين.

2- يعتبر الزعتر من مضادات الأكسدة الجيدة ، حيث أنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ و خاصة فيتامين سي.

يحتوي الزعتر على مجموعة متنوعة من مركبات الفلافونويد (وهي مادة بوليفينول القابلة للذوبان في الماء) مثل الثيمونين واللوتولين والأبيجينين والنارينجينين مما يجعله مصدرًا جيدًا كمضاد للأكسدة. يعد الزعتر أيضًا مصدرًا جيدًا للحديد والمنغنيز والكالسيوم والألياف.

3- يحتوي الزعتر على خصائص مضادة للبكتيريا وخصائص مضادة للفطريات و مفيد للالتهابات الجلدية الفطرية.

الزعتر معروف بخصائصه المضادة للميكروبات والبكتريا يمكنك أيضًا وضع مزيج من العسل والزعتر على الجروح الصغيرة لمنع العدوى.

4- يمكن أن يساعد الزعتر في علاج بعض اضطرابات الفم ويمكن العثور عليه في أنواع عديدة من غسولات الفم الطبيعية.

5- قد يكون الزعتر مفيد في علاج  مشاكل الهضم والأمعاء المرتبطة بسوء الهضم وذلك لاحتواءه على الألياف الغذائية.

6- قد يساعد الزعتر في تخفيف الألم المصاحب لتورم المفاصل وحالات التهاب المفاصل.

7- يحسن المزاج و يعالج أعراض الأكتئاب.

8- جيد لصحة القلب و ضبط معدل نبضات القلب كذلك خفض نسبة الكولسترول الضار بالجسم. 

احتياطات استخدام الزعتر 

يعتبر الزعتر آمنًا عند استهلاكه بكميات طبيعية من المحتمل أن يكون الزعتر آمنًا عند تناوله عن طريق الفم كدواء لفترات قصيرة من الزمن. في بعض الأشخاص ، يمكن أن يسبب اضطراب الجهاز الهضمي أو الصداع أو الدوخة.

يعد زيت الزعتر آمنًا عند وضعه على الجلد و في بعض الأشخاص ، يمكن أن يسبب استخدام الزيت على الجلد تهيجًا. لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان زيت الزعتر آمنًا لتناوله عن طريق الفم بجرعات طبية.

 يعتبر الزعتر آمنًا عندما يستهلكه الأطفال بكميات الطعام العادية و من المحتمل أن يكون الزعتر آمنًا عند تناوله كدواء لفترات قصيرة من الزمن . لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان زيت الزعتر آمنًا للأطفال عند وضعه على الجلد أو تناوله عن طريق الفم.

يعتبر الزعتر آمنًا للنساء الحوامل والمرضعات عند تناوله بكميات طعام طبيعية ومناسبة . ولكن من غير المعروف ما إذا كان من الآمن استخدام الزعتر بكميات طبية أكبر. التزم بكميات الطعام بشكل طبيعي في الأطعمة إذا كنت حاملاً أو مرضعة.

قد يكون الأشخاص الذين لديهم حساسية من الأوريجانو أو ولديهم حساسية من أنواع أخرى من”Lamiaceae” الفصيلة الشفوية ، لديهم حساسية من الزعتر.

قد يبطئ الزعتر تخثر الدم و قد يزيد تناول الزعتر من خطر النزيف ، خاصة إذا تم استخدامه بكميات كبيرة.

الحالات الحساسة للهرمونات مثل سرطان الثدي وسرطان الرحم وسرطان المبيض وبطانة الرحم أو الأورام الليفية الرحمية قد يعمل الزعتر مثل الإستروجين في الجسم. إذا كان لديك أي حالة قد تتفاقم بسبب التعرض للإستروجين ، فلا تستخدم الزعتر.

 قد يبطئ الزعتر من تخثر الدم ، لذلك هناك بعض القلق من أنه قد يزيد من خطر حدوث نزيف إضافي أثناء الجراحة وبعدها لذا توقف عن استخدام الزعتر قبل أسبوعين على الأقل من  اجراء اي عملية جراحية.

الزعتر عشب متعدد الاستخدامات رائع يمكن دمجه بسهولة في حياتك اليومية والاستفادة من الفوائد الصحية للزعتر.

السابق
الفوائد الصحية للكركديه وآثاره الجانبية
التالي
الخصائص الصحية والعلاجية للقرنفل الكامل

اترك تعليقاً